إذاعة عن يوم المهنة العالمي كاملة العناصر

إذاعة عن يوم المهنة العالمي كاملة العناصر

إذاعة عن يوم المهنة العالمي تشتمل على أبرز المعلومات حول هذا اليوم، فالإذاعة المدرسية هي الوسيلة التي تنقل بها المدرسة للطُلاب مُستقبلهم، مثل الدخول إلى العالم المهني، توفر لهم معلومات عن بعض المهن، وتحفيزهم للبدء في تطوير مهاراتهم التي تُساعدهم على العمل.

مقدمات عن يوم المهنة العالمي

إذاعة عن يوم المهنة العالمي

يُعتبر يوم المهنة العالمي أحد الأيام التي تحرص بعض الدول على الاحتفال به، بطريقة تتناسب معه، فتُعلي من شأن جميع العاملين فيها وتُوضح أثرهم في المُجتمع.

لذا كان من المُناسب أن تكون الإذاعة المدرسية في المراحل المُتقدمة عن “يوم المهنة العالمي”؛ حتى يتمكن الطُلاب من معرفة ما ينتظرهم بعد إتمام سنواتهم الدراسية.

كتوسيع مداركهم؛ بحيث لا تُصبح نظرتهم للحياة قاصرة على سنوات التعليم، ويمكن تحميل إذاعة مدرسية عن هذا الموضوع كاملة الفقرات من هُنا.

إذاعة عن يوم المهنة العالمي

لا يفوتك أيضًا: إذاعة مدرسية عن أسبوع الموهبة كاملة

1- المقدمة الأولى

إن العمل مطلب أساسي في الحياة؛ فهو الذي يوفر الكسب والحياة الكريمة لأصحابه؛ مما يحثنا على العلم واكتساب المهارات التي تقودنا إلى الدخول في عالم الأعمال في المُستقبل بسهولة.

فهو من الأمور التي لا تعود فوائدها على الجانب الشخصي فقط؛ بل إنه يُسهم في تطور الأمة والمُجتمع.

2- المقدمة الثانية

لا تُعد المهنة أمرًا يدعو إلى الإحراج؛ فجميعها تُكمل بعضها، ونحتاج إليها جميعًا، فلولا كُل فرد ومهنة لا يُمكن أن يكتمل المُجتمع، لذا يجب عليك اتباع رغباتك الشخصية في امتهان ما يُناسبك ويتوافق مع خبراتك.

3- المقدمة الثالثة

في يوم المهنة العالمي؛ كان لا بُد من شُكر والثناء على كُل فرد عامل في مُجتمعنا، فقد كان حريصًا على تأسيس حياة كريمة لنفسه، دون اللجوء إلى أحد، فعلينا أن نتعلم منهم ونقتدي بهم، ولنّا في آبائنا خير مثال لذلك.

آيات قُرآنية لإذاعة عن يوم المهنة العالمي

إن القُرآن الكريم هو المصدر الأول الذي نستقي منه ديننا وحياتنا؛ فنجد الكثير من الآيات التي حثتنا على العمل والسعي إلى الرزق، ولم يُستثنى الأنبياء والرُسل من العمل والامتهان بمهن خاصة، فجاءت الآيات لتُبين لنّا ذلك.

  • قال تعالى: “هُوَ الَّذِي جَعَلَ لَكُمْ الأَرْضَ ذَلُولاً فَامْشُوا فِي مَنَاكِبِهَا وَكُلُوا مِنْ رِزْقِهِ وَإِلَيْهِ النُّشُورُ” (سورة الملك: 15)
  • قال تعالى: “مَنْ عَمِلَ صَالِحًا مِّن ذَكَرٍ أَوْ أُنثَى وَهُوَ مُؤْمِنٌ فَلَنُحْيِيَنَّهُ حَيَاةً طَيِّبَةً” (سورة النحل: 97).
  • قال تعالى: ” وَاصْنَعْ الْفُلْكَ بِأَعْيُنِنَا وَوَحْيِنَا وَلا تُخَاطِبْنِي فِي الَّذِينَ ظَلَمُوا إِنَّهُمْ مُغْرَقُونَ” (سورة هود: 37)
  • قال تعالى: “وَلَقَدْ آتَيْنَا دَاوُودَ مِنَّا فَضْلًا يَا جِبَالُ أَوِّبِي مَعَهُ وَالطَّيْرَ وَأَلَنَّا لَهُ الْحَدِيدَ * أَنِ اعْمَلْ سَابِغَاتٍ وَقَدِّرْ فِي السَّرْدِ وَاعْمَلُوا صَالِحًا إِنِّي بِمَا تَعْمَلُونَ بَصِيرٌ” (سورة سبأ: 10- 11)
  • قال تعالى: “وَعَلَّمْنَاهُ صَنْعَةَ لَبُوسٍ لَكُمْ لِتُحْصِنَكُمْ مِنْ بَأْسِكُمْ فَهَلْ أَنْتُمْ شَاكِرُونَ” (سورة الأنبياء: 80)
  • قال تعالى: “فَإِذَا قُضِيَتِ الصَّلَاةُ فَانْتَشِرُوا فِي الْأَرْضِ وَابْتَغُوا مِنْ فَضْلِ اللَّهِ وَاذْكُرُوا اللَّهَ كَثِيرًا لَعَلَّكُمْ تُفْلِحُونَ” (سورة الجمعة: 10)

الأحاديث الشريفة لإذاعة عن يوم المهنة العالمي

كان جميع الأنبياء يعملون في المِهن المُختلفة، فتجد أغلبهم يشتركون في أحدها ألا وهي رعي الغنم.

كما اختص بعض الأنبياء بمِهن مُختلفة وهبهم الله إياها وأودع فيهم القُدرة والخبرة على أدائها.. وقد ذكر لنا الرسول بعضها، لذا يُمكن الاستعانة ببعضِ أحاديثه في إذاعة عن يوم المهنة العالمي.

قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: (ما بَعثَ الله نبيًّا إلاَّ رَعَى الغَنم)، قالوا: وأنت يا رسولَ الله؟ قال: (وأنا كنتُ أرعاها على قراريطَ لأهْلِ مكَّة)، صحيح البخاري. الراوي : – | المحدث : الألباني | المصدر : تخريج مشكلة الفقر | الصفحة أو الرقم : 32 | خلاصة حكم المحدث : صحيح

حديث عبد الله بن الزبير عن الرسول صلى الله عليه وسلم: (لأن يأخذ أحدثكم أحبُلهُ ثم يأتي الجبل ، فيأتي بحُزمة من حطب على ظهره فيبيعها، فيكف الله بها وجههُ، خير له من أن يسأل الناس، أعطوه أو منعوه) صحيح البخاري. الراوي : الزبير بن العوام | المحدث : الألباني | المصدر : غاية المرام | الصفحة أو الرقم : 156 | خلاصة حكم المحدث : صحيح | التخريج : أخرجه البخاري (1471) باختلاف يسير

قال صلى الله عليه وسلم: (ما أكل أحد طعامًا قط خيرًا من أن يأكُل من عمل يديه، وإن نبي الله داود صلى الله عليه وسلم كان يأكل من عمل يده) رواه البُخاري. الراوي : المقدام بن معدي كرب | المحدث : الألباني | المصدر : صحيح الجامع | الصفحة أو الرقم : 5546 | خلاصة حكم المحدث : صحيح | التخريج : أخرجه البخاري (2072)

حديث أبو هريرة -رضي الله عنه- عن النبي أنه قال: (كان زكريا عليه السلام نجارًا) صحيح مسلم.

لا يفوتك أيضًا: فقرة هل تعلم للإذاعة المدرسية

كلمة الصباح عن المهن لإذاعة مدرسية

قد تكون كلمة الصباح مُحفزة للطُلاب ومُشجعة لهم للتفكير في مُستقبلهم فكان لازمًا الاستعانة بها في إذاعة عن يوم المهنة العالمي.

  • إن المهنة هي مُستقبل كُل منّا؛ فهي عبارة عن العمل بشكل مُخصص قليلًا، فهي عبارة عن الدخول في حِرفة مّا، والتي تحتاج إلى تعلم المهارات واكتساب الخبرات الخاصة
  • يُمكن اكتساب خصائص المهنة في سنوات الدراسة؛ لذا يجب علينا أن نحرص على دراستنا جيّدًا حتى نتمكن من تعلم ما ينفعنا في المُستقبل.
  • إن يوم المهنة العالمي أحد الأيام المُهمة التي خصصتها لنّا الدولة، والتي تُسهم في مدّنا بالكثير من المعلومات حول الأعمال التي تنتظرنا في المُستقبل.
  • يجب أن نبدأ في التدرب على أخلاقيات العمل؛ فهي من أولى الدوافع التي تُسهم في النجاح والارتقاء في المناصب، فيجب على صاحب كُل مهنة أن يتحلى بالقيم العُليا.
  • لولا تعدد المهن لأصبحت الأرض؛ لمّا تمكنّا من الوصول إلى التطور الحضاري الذي نحنُ عليه اليوم، فكُل مهنة مُهمة ولها دور في بناء المُجتمع مهما كانت.
  • لا يوجد أي قيمة للإنسان إذا لم يكُن يمتلك مهنة ينفع بها نفسه وأمته؛ فهي لا تُعد خيارًا لنّا بل هي أمر لازم يجب علينا جميعًا أن يكون لنا دور فيه؛ حتى نتمكن من توفير المعيشة الكريمة.

حِكم وأقوال إذاعة عن يوم المهنة العالمي

تُخصص الدولة في يوم المهنة العالمي العديد من الدورات التي يُمكن من خلالها التعرف على كُل ما يتعلق بالمهن، من أنواع وخصائص والصفات المهنية.. وغيرها.

لذا كان لا بُد من التنويه له في إذاعة عن يوم المهنة العالمي؛ إذا كان الطُلاب في عُمر يسمح لهم بالدخول في عالم الأعمال، أو يمتلكون سعة التفكير التي تُحفزهم على تطوير قُدراتهم تهيئًا لذلك في المُستقبل، مُحفزين إياهم بأقوال وحِكم بعض الشخصيات العظيمة.

عمر بن الخطاب “تعلموا المهنة فإنه يوشك أن يحتاج أحدكم إلى مهنته”
عمر بن الخطاب “إن كان الشغل مجهدة فإن الفراغ مفسدة”
عمر بن الخطاب ” أرى الرجل فيعجبني، فإذا قيل لا صنعة له سقط من عيني”
علي بن أبي طالب “قيمة كل امرئ ما يحسنه”
عادل صادق “وبعد ربع قرن من ممارسة مهنة الطب أستطيع أن أضيف أحد الأسباب الطبية لموت الإنسان ألا وهو الظلم”
آنا كويندلين “يبدو أن الكتابة هي المهنة الوحيدة التي يتصور الناس أنك تستطيع القيام بها”
فيكتور هوجو “لا سفاهة في المهن، بل السفاهة في الأشخاص”
والتر كرونكايت “يجب أن تكون مهنة الصحافة حول إخبار الناس بما يحتاجون إلى معرفته”
توماس أديسون “هناك ثلاثة أساسيات عظيمة لتحقيق أي شيء ذو قيمة وهم العمل الجاد والتمسك به والسلوك الحسن”

فقرة هل تعلم؟ عن المهن لإذاعة مدرسية

يُمكن تقديم إلى الطلاب بعض المعلومات المُهمة حول يوم المهنة؛ للاشتراك فيه إذا أمكنهم ذلك؛ خلال إذاعة عن يوم المهنة العالمي.

يُعد يوم المهنة العالمي أحد الأيام المُهمة التي يتم الاحتفال بها ببعض الدول في شهر مارس.
تُقام العديد من الأنشطة في يوم المهنة العالمي؛ والتي تمتثل في الندوات التثقيفية، والدورات.
يُسهم في تعريف الطُلاب أنواع المهن والمهارات المُختلفة.
يُفيد يوم المهن العالمي في بيّان سوق العمل واحتياجاته؛ مما يُساعد الطُلاب الذي على وشك التخرج توقع الحياة بعد التخرج.
يُسهم يوم المهنة العالمي في تحفيز الطُلاب على تحديد مهاراتهم والمجالات المتوفرة.
هُناك العديد من المهن، إلا أن أفضلها هو المبتكر منها؛ حيثُ إن لها دورًا كبيرًا في النجاح والارتقاء والتميز.
تُقام العديد من الدورات في يوم المهنة العالمي، والتي تعمل على تعريف الطُلاب بأهم الآداب الواجبة في العمل.
لا يجب أن يكون الاختلاف في المهن داعيًا إلى المُفاضلة والمفاخرة؛ فجميعنا متساوون.
مهما كانت المهنة التي تعمل بها لا يجب عليك الحرج منها؛ فيكفيك فخرًا تحملك المسؤولية.
يجب أن يتحلى المُمتهن بالصفات الأخلاقية وأخلاقيات العمل.
من أبرز الصفات التي يجب أن يتحلى بها أصحاب المهن: القُدرة والخبرة، والإتقان، والصدق في العمل، والأمانة والتعاون…..

فقرة الشعر لإذاعة عن يوم المهنة العالمي

لم تخلو أقوال الشعراء من الحث على العمل؛ وبيان أهميته فكان من المُناسب أن تحتوي إذاعة عن يوم المهنة العالمي على أقوالهم.

  • شعر “أحمد شوقي”

يُعد أحد الشعراء البارزين؛ والذي له دور مُهم في تنوير عقول مُحبيه، فكان أحد أشعاره مُحفزًا على العمل والكسب، مُبيّنًا واجبنا المهني تجاه عملنا وأرضنا.

“أيها العمال أفنوا العمر * كدا واكتسابا

واعمروا الأرض فلولا * سعيكم أمست يبابا

إن للمتقن عند الله * والناس ثوابا

أتقنوا يحببكم الله * ويرفعكم جنانا

أيها الغادون كالنحل * ارتيادا وطلابا

في بكور الطير للرزق * مجيئا وذهابا

اطلبوا الحق برفق * واجعلوا الواجب دابا

واستقيموا يفتح الله * لكم بابا فبابا

اهجروا الخمر تطيعوا الله * أو ترضوا الكتابا

إنها رجس فطوبى * لامرئ كف وتابا

ترعش الأيدي ومن يرعش * من الصناع خابا

إنما العاقل من يجعل * للدهر حسابا

فاذكروا يوم مشيب * فيه تبكون الشبابا

إن للسن لهما * حين تعلو وعذابا

فاجعلوا من مالكم للشيب * والضعف نصابا

واذكروا في الصحة للداء * إذا السقم نابا

واجمعوا المال ليوم * فيه تلقون اغتصابا”

لا يفوتك أيضًا: إذاعة مدرسية عن الانتماء للوطن

خاتمة إذاعة عن يوم المهنة العالمي

إذاعة عن يوم المهنة العالمي

إن العمل أو المهن من أهم الوسائل المُساهمة في النجاح في الحياة، فيجب على كُل منّا أن يُفكر فيما يمتلكه من مهارات وخبرات حياتية بسيطة والعمل على تطويرها حتى يكون قادرًا على تنفيذ ما تعلمه، والوصول إلى أعلى المستويات.

إن الأعمال المهنية تعود بالفائدة الكبرى على المُجتمعات؛ فهي من الوسائل التي تؤمنّ مُستقبل الأفراد والأوطان، لذا يجب أن نحرص على العمل ونتحلى بسلوكياته وآدابه.

إغلاق