قصة الطاووس المغرور

قصة الطاووس المغرور

كان يا مكان، في غابة جميلة، يعيش طاووس جميل، كان يتميز بذيله الطويل والملون، وكان يتباهى به أمام جميع الحيوانات الأخرى، وينظر إليهم نظرة احتقار، وينعتهم بـ”الضعفاء” و”البؤساء”.

قصة الطاووس المغرور

ذات يوم، كان الطاووس يسير في الغابة، فرأى مجموعة من الحيوانات تلعب معًا، فتوقف ونظر إليهم نظرة مليئة بالكبرياء، وقال لهم:

هل أنتم تدركون أنني أجمل منكم جميعًا؟ لدي ريش طويل وألوانه زاهية، أما أنتم فمظهركم قبيح ومثير للشفقة.

  • غضبت الحيوانات من كلام الطاووس، فقالت له الغزالة: لا داعي للكبرياء والغرور، فكل منا جميل بطريقته الخاصة.
  • الأرنب: نعم، فأنت جميل يا طاووس، لكن لا يجب أن تتباهى بنفسك، فهذا يجعلك مكروهًا من الآخرين.
  • الفيل: صدقت يا أرنب، فالغرور صفة سيئة، ويجب أن نتحلى بالتواضع.
  • الطاوس: أنتم لا تعرفون شيئًا عن الجمال، أنا أجمل طائر في العالم.

كان الطاووس يغضب عندما يخبر الحيوانات بجماله، ويردون عليه بأن ذلك من صنع الله، أو تقول له سبحان الله المبدع، لأنه كان يريد أن يكون متميزا عليهم وأنه يعتقد أنه أجمل منهم بدون أي نقاش، وأن جمال ريشه هو مصدر سحره وجماله، وكان يريد أن يسمع كلمات مدح فقط ليرضي غروره.

وواصل الطاووس حديثه، يتباهى بجمال ريشه، ويصف الحيوانات بأوصاف سيئة، فيقول للقرد (شكلك قبيح)، ويقول للحمار (ليس لك ألوان وريش جميل، بل لك جلد قبيح المنظر)، حتى شعرت الحيوانات بالضيق منه، فتركوه وذهبوا بعيدًا.

قصة الطاووس المغرور

اطلع على: قصة وردت في أواخر سورة البقرة

استكمال لقصة الطاووس المغرور

وذات يوم، كان الطاووس يسير في الغابة، فرأى حفرة عميقة، لم ينتبه إليها، وسقط فيها، حاول الطاووس الخروج من الحفرة، لكنه لم يستطع، فقد كانت الحفرة عميقة جدًا.

بدأ الطاووس يستغيث، ويطلب النجدة، فسمعت الحيوانات صوته، وأسرعت إلى مكان الحفرة، عندما رأت الحيوانات الطاووس في الحفرة، ضحكت عليه، وقالت له: هذا جزاء الغرور، لقد كنت تتباهى بنفسك، والآن أصبحت في ورطة.

قال لهم ساعدوني في الخروج، فقالوا له لقد وصفتنا بأوصاف سيئة وجرحتنا ولم تعتذر عن خطأك، فقال لهم سامحوني لن أخطئ في حقكم مرة أخرى، أنا آسف، لكن أخرجوني من هنا.

حاولت الحيوانات مساعدة الطاووس للخروج من الحفرة، لكنهم لم يستطيعوا ذلك، فقد كانت الحفرة عميقة جدًا وبدأ الطاووس يشعر بالخوف، فطلب من الحيوانات مساعدته مرة أخرى، سمعت الحيوانات كلام الطاووس، فشعروا بالشفقة عليه، وحاولوا مساعدته مرة أخرى بحيل مختلفة وطرق أخرى.

تعاونت الحيوانات معًا، وتمكنوا من إخراج الطاووس من الحفرة، ولكنه عندما خرج  كان ريشه متكسر، فقالت له الحيوانات شاهد كيف أصبح شكلك بعد سقوطك في الحفرة

يجب أن تعلم أن الغرور يذهب نعمة الله عليك، وهي نعمة الجمال، لكن عندما تحمد الله على النعم التي منحك إياها فسوف يبارك لك فيها.

والآن يجب عليك أن تستغفر الله وتندم على أفعالك حتى يرزقك الله بريش مثل الذي كان معك، شعر الطاووس بالحزن الشديد عندما رأى حال ريشه، فقد كان دائمًا يفتخر بجمال ريشه، وكان يعتقد أن ريشه هو مصدر سحره وجماله.

  • نظرت الحيوانات إلى الطاووس نظرة شفقة، وقالت له: “لا تقلق يا طاووس، سنساعدك في إصلاح ريشك”.

اطلع على: موضوع تعبير عن قصة شاب فقير أصبح غني

نهاية قصة الطاووس المغرور

تعاونت الحيوانات معًا، وتمكنوا من إصلاح ريشه، بقدر ما استطاعوا، لكنه فقد الكثير من الريش، شعر الطاووس بالسعادة والامتنان للحيوانات على مساعدتهم، ووعدهم بأنه لن يكون مغرورًا مرة أخرى وعاش الطاووس بعد ذلك مع الحيوانات في سعادة ووئام، وتعلم أن التواضع هو الصفة الجميلة، وأن الغرور صفة سيئة.

وفي النهاية عندما قالت له الحيوانات سبحان الله المبدع، لم يغضب مرة أخرى، بل شعر بالرضا والسعادة، لأنه أدرك أن جماله هو من نعمة الله عليه، وأنه يجب أن يشكر الله تعالى على هذه النعمة.

اطلع على: قصة هارون الرشيد والمرأة البرمكية

إغلاق