من صفات عبد الله بن عمر رضي الله عنهما

من صفات عبد الله بن عمر رضي الله عنهما

صفات عبد الله بن عمر رضي الله عنهما عبر موقع قبيلة , حيث يعد من أكثر الشخصيات الإسلامية التي يجب أن يعلم عنها المسلم، لأنه كان يقتدي بالعديد من صفات الرسول وكان من المقربين له، حيث إنه ولد في السنة الثالثة الخاصة بالبعثة، وكان من الصحابة الذين بشرهم الرسول بالجنة، لذلك نستفيض في ذلك الموضوع.

من هو عبد الله بن عمر رضي الله عنهما

هو عبد الله بن عمر بن الخطَّاب بن نُفيل بن عبد العزى بن رباح بن عبد الله بن قرط بن رزاح القرشيُّ العدويُّ، كان واحد من المقربين إلى الرسول صلى الله عليه وسلم، حيث بشره الرسول بالجنة، فكان من أكثر المحبين له والحافظين لأحاديثه، فكان له العديد من الصفات التي يهتم لمعرفتها المسلمين وهي عبارة عن صفات الخَلقية والخُلُقية.

أولًا: صفات عبد الله بن عمر رضي الله عنهما الخَلقية

  • له جسم ضخم، ذو بشرة سمراء.
  • يتميز بشعر رأس طويل يطل حتى كتفيه.
  • لحيته لها لون اصفر، وينزع شاربه فكان يظن البعض أنه يقوم نتفة.
  • جسمه ممشوق، صاحب جسد عريض.
  • من أكثر الأشياء التي كانت ملازمة له هو وضع عمامة ذات اللون الأسود، ويتركها بشكل متدلي.

لا يفوتك أيضًا: ما هو عدد خُلفاء بني أمية؟

ثانيًا: صفات عبد الله بن عمر رضي الله عنهما الخُلُقية

  • كان عبد الله بن عمر زاهدًا في الدنيا، وكانت أقواله وأفعاله مليئة بالأمل في الآخرة، إلا أنه بدأ من لا شيء.
  • تقياً، وشهد على ذلك أصحابه وأتباعه، لأنه كان يبتعد عن الشك خوفاً من الوقوع في المحرمات، وهي طاعة لله سبحانه وتعالى، وتكريمه برسوله تعالى قدوة، هو الابتعاد عما يجب في الحياة لئلا يفسد بالإسراف أو المحرمات.
  • كريما لأنه كان يصرف أمواله على الصدقات ولا يخشى الفقر عندما ينفقها.
  • يعطي كل من يستحق، فكلما زاد الله رزقه كلما أعطي كل من هم حوله.
  • شخصيته تميل إلى التواضع بشكل كبير، يبعد عن كل من هو متكبر مختال، بالإضافة إلى ذلك كان لا يفخر بنفسه.
  • يبدأ بالسلام على كل من هم حوله، وكان يفعل ذلك اقتداء برسولنا محمد صلى الله عليه وسلم.
  • صاحب أخلاق عالية، فلا يلجأ إلى أن يسب أي شخص، فكل من رافقه في حياته كان يشهد بحسن أخلاقه.
  • يحب العبادة بشكل كبير، فيتمسك بها وذلك اقتداء بنبي الله محمد عليه أفضل الصلاة والسلام.
  • يتحدث مع الرسول بشكل مستمر، مثل الصحابة الملازمين للرسول.

خصائص عبد الله بن عمر

عُرف عن عبد الله بن عمر عدة خصائص ميزته عن غيره من الصحابة والتابعين وأبرزت شخصيته:

دخول الجنة قد بشرة الرسول بدخول الجنة، كما أنه ابن عمر بن الخطاب من المبشرين بالجنة
حريص على العلم يحرص بشكل كبير على أن يحصل على العلم، فكان يحصل على العلم من الرسول صلى الله عليه وسلم.
حفظ الأحاديث واحد من الصحابة الذين كانوا يحفظون الأحاديث، والرواية لها فكان له العديد من التلاميذ الذين يحبون الاستماع له.
معلم ناجح له عدة من التلاميذ الذين يحرصون على تلقي العلم منه، لما له من مكانة كبيرة في قلب كل من يستمع له.
متطلع على العلم كان واحد من أهل العلم والمعرفة، حيث إنه يتبع الأثر الخاص بالرسول، مصاحب له بشكل كبير.
المصداقية كان حريص على أن يعلم ويتأكد من المعلومة قبل أن ينطقها، فكان لا يفتي في شيء لم يتحرى عنه.
مؤدي لمناسك الحج كان من أكثر الصحابة حرصًا على أن يؤدي فريضة الحج، حيث إنه كان يؤديها قبل وبعد الفتنة، ذو علم كبير بمناسك الحج.

جهاد عبد الله بن عمر رضي الله عنهما

من صفات عبد الله بن عمر رضي الله عنهما

بالإضافة إلى التعرف على إجابة سؤال من صفات عبد الله بن عمر رضي الله عنهما؟ فيمكن أن يتم التعرف على جهاد عبد الله فكانت أول محاولته للجهاد في يوم بدر، لكن رفض الرسول ذلك بسبب أنه صغير في السن، وكان ذلك سبب كبير في حزنه، والدخول في حالة من البكاء الشديد.

لكن بعد ذلك في غزوة الخندق كان واحداً من المجاهدين فيها، وذلك لكونه قد أتم عمر 15 عام، وذلك على عكس ما حدث في غزوة أحد وهو يبلغ من العمر 14 عام، ورفضت الرسول للمرة الثانية.

ثم توالت التحاقه بالغزوات من بعد ذلك وظل عازما على أن يلتحق بها، غزوة بني قريظة، ففي ذلك الوقت قد تم حصار اليهود لمدة 25 يوماً، إلى أن تم استسلام اليهود بعد ذلك، بالإضافة إلى ذلك قد التحق بعد الحديبية، التي بايع فيها الرسول عن نفسه، وذلك للجهاد في سبيل الله.

كما التحق بفتح خيبر وانتصار المسلمين على اليهود، ومؤتة فهو كان واحد من المشاركين في الغزوة وهي التي اشتهرت بوجود خالد بن الوليد بالإضافة إلى فتح مكة ومصر، فكان يحرص على عدم التخلف عن أي غزو بداية من الخندق.

موقف عبد الله بن عمر من الفتنة

انتشرت الفتنة بعد وفاة أمير المؤمنين عمر بن الخطاب رضي الله عنه، ففي ذلك الوقت اشتعلت الفتنة بين المسلمين، فكان أكثر من يواجه الفتنة هو عثمان بن عفان حيث إنه تولى الخلافة، لكن عبد الله بن عمر بن الخطاب ابتعد عن الحكم.

فقد اقترح عليه عثمان بن عفان أن يتولى ولاية الشام، لكنه رفض هذا العرض، فكان الموقف الخاص به من الفتنة هو الانعزال عن كافة أمور الحكم، وذلك حتى لا يحدث إراقة دم المسلمين.

لا يفوتك أيضًا: من هو أول من جمع القرآن الكريم ؟

أقوال الصحابة عن عبد الله بن عمر بن الخطاب

بالإضافة إلى الإجابة على سؤال من صفات عبد الله بن عمر رضي الله عنهما؟ فيمكن أن يتم التعرف على العديد من الأقوال التي كان يقولها الصحابة عن عبد الله بن عمر، حيث إنه كان يمتاز بالعديد من الصفات الحميدة التي يجب أن يتحلى بها كل مسلم:

  • ذكرته السيدة عائشة رضي الله عنها أنه يلتزم بالأمر الأول.
  • قال عنه معمر بن أبي الندبي أنه عندما يخرج معه كان يسلم على كل من يقابله سواء كان صغيراً أو كبيراً.
  • وصفة عمرو بن دينار أنه من فقهاء الحديث الشريف، وذلك لكونه واحد من حفظة الحديث.
  • ذكره ميمون بن مهران أنه من أروع الناس، وذلك لما يمتاز به من صفات حميدة ليس لأنه ابن عمر رضي الله عنه.

إن عبد الله بن عمر رضي الله عنهما واحد من الأشخاص التي يجب أن يقتدي به كل مسلم، لما له من صفات حميدة.

إغلاق